طب وصحة

السعودية وقطر تتصدران القائمة الأعلى بإصابات كورونا عربيا

جاءت الإمارات في الترتيب الثالث عربيا من حيث الإصابات بفيروس كورونا- جيتي
جاءت الإمارات في الترتيب الثالث عربيا من حيث الإصابات بفيروس كورونا- جيتي

واصلت جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" الأحد، انتشارها في المنطقة العربية، وسجلت عدد من الدول إصابات ووفيات جديدة جراء الفيروس، وسط مناشدة الحكومة اليمنية المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية، التحرك لدعمها في موجهة تفشي الوباء.


وبحسب ما رصدته "عربي21"، فقد تصدرت السعودية وقطر قائمة الإصابات الأعلى بفيروس كورونا على المستوى العربي، وسجلت السعودية وحدها 37 ألفا و136 إصابة، إلى جانب 239 حالة وفاة، بينما سجلت قطر 21 ألفا و331 إصابة جراء الفيروس، إضافة إلى 13 حالة وفاة.


وجاءت الإمارات في الترتيب الثالث عربيا من حيث الإصابات بفيروس كورونا، فقد سجلت 18 ألفا و198 إصابة، إلى جانب 198 وفاة، في حين سجلت مصر 8 آلاف و964 إصابة، منها 514 وفاة.

 

 

وفي آخر إحصائية، ذكرت وزارة الصحة المصرية مساء السبت، أنها سجلت 488 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و11 حالة وفاة، فضلا عن خروج 57 من المصابين من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

 

وأضافت الوزارة أن إجمالي عدد المتعافين من الفيروس وصل إلى 2002.

 

تحذير من كارثة وبائية باليمن

 

وفي سياق متصل، ناشدت الحكومة اليمنية، الأحد، المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية، التحرك لدعمها في مواجهة تفشي وباء كورونا.

 

والسبت، أعلنت الحكومة عن ارتفاع الإصابات بالوباء في مناطق سيطرتها إلى 34، بينها 7 وفيات.


وفي بيان قالت وزارة حقوق الإنسان إن "التقارير الطبية تشير إلى وفاة وإصابة العشرات من المواطنين في ظل تصدع النظام الصحي جراء استمرار الحرب، وشح الإمكانات"، موضحة أن تسارع الإصابات يعود إلى انخفاض الاستجابة المجتمعية لإجراءات الحجر الصحي، بسبب الظروف المعيشية المتردية.


وحذرت الوزارة من أن هذا التسارع، "ينذر بكارثة وبائية في البلاد، تفوق مثيلاتها في دول عديدة غزاها الفيروس"، داعية كافة دول ومنظمات العالم، إلى "التحرك العاجل لإنقاذ المواطنين عبر حزمة من التدابير التي من شأنها توفير الرعاية الطبية".

 

اضافة اعلان كورونا

وطالبت الوزارة بتزويد القطاع الصحي بأدوات الوقاية، ومد المستشفيات بالمواد الطبية، وأجهزة التنفس، كي يتسنى لها مواجهة الوباء، وإنقاذ حياة الناس.


ومنذ أسبوع، حذرت "الصحة العالمية" من تأثيرات محتملة لكورونا على 16 مليون يمني أي (50 بالمئة من السكان).


وأوضح المكتب الإقليمي للمنظمة الأممية، أن الفيروس يشكل تهديدا كبيرا للشعب اليمني والنظام الصحي "المتعثر"، ما لم يتم تحديد الإصابات، وعلاجها، وعزلها، وتتبع مخالطيها بالشكل السليم.

 

حصيلة جديدة

 

ارتفع عدد وفيات وإصابات فيروس كورونا في الإمارات والمغرب وقطر والكويت، الأحد، وفق إحصاءات رسمية.


ففي الإمارات، أعلنت وزارة الصحة، في بيان، تسجيل 11 وفاة و624 إصابة بالفيروس.


وأوضحت الوزارة أن إجمالي الإصابات ارتفع بذلك إلى 17 ألفا و417، منها 185 وفاة، و4295 حالة تعاف.
وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة، في بيان، تسجيل 9 وفيات، ليرتفع الإجمالي إلى 58.


ورصدت الوزارة 1065 إصابة، وهو أعلى رقم تسجله البلاد في يوم، ليرتفع الإجمالي إلى 8 آلاف و688، بينهم ألفان و729 متعافيا.


وفي المغرب، أعلنت وزارة الصحة، ارتفاع عدد الوفيات إلى 188، إثر تسجيل حالتين، فيما بلغ إجمالي المصابين 6038، عقب الكشف عن 128 حالة.


وقالت الوزارة، في الموقع الرسمي الخاص بالفيروس، إن "عدد المتعافين من المرض ارتفع إلى 2545، بعد تماثل 84 حالة للشفاء".


بدورها، أعلنت قطر تسجيل وفاة واحدة و1189 إصابة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 22 ألفا و520.
وأوضحت وزارة الصحة، في بيان، أن إجمالي الإصابات بينها 14 وفاة، و2753 حالة تعاف.

النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم