سياسة عربية

سلطان عُمان يعفو عن معارضين سياسيين بالخارج.. وردود

رحب مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي بقرار العفو "الضمني"- وكالة أنباء سلطنة عُمان
رحب مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي بقرار العفو "الضمني"- وكالة أنباء سلطنة عُمان

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخميس، ما قالوا إنه أمر من سلطان عُمان هيثم بن طارق، بعفو "ضمني" عن معارضين سياسيين بالخارج.


ونشر معارضون عمانيون خارج البلاد، تغريدات تفيد بعودتهم إلى عُمان، ومبايعتهم للسلطان هيثم بن طارق، فيما لم يعلن الديوان السلطاني بشكل رسمي قرار العفو عن المعارضين.


ورحب مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي بقرار العفو "الضمني" عن معارضي سلطنة عمان المقيمين خارج البلاد منذ سنوات.


ونشر المعارض العماني المقيم في الإمارات معاوية الرواحي، الخميس، مقطعا مصورا على حسابه بتويتر، بعنوان "عندما حان وقت السفر" يظهر فيه العلم العماني وحقيبة سفر جاهزة.

 

 

 


فيما نشر المعارض العماني المقيم في لندن سعيد جداد، مقطعا مصورا عبر موقع يوتيوب، يعلن فيه مبايعة السلطان هيثم بن طارق على العهد والولاء والسمع والطاعة بعد إصدار عفو عنه.


وقال جداد إن "العفو السلطاني السامي أبلغني به سيادة السفير عبد الغزيز الهنائي (سفير عمان لدى بريطانيا). إن الوطن سيبقى هو الأب الرحيم والأم الرؤوم يضم أبناءه إلى حضنه دائما".

 

 

 


ولاحقا نشر معاوية الرواحي، على حسابه بتويتر، صورة تجمعه بسعيد جداد على متن طائرة، ودون عليها عبارة: "مهما عتبوا عليك. وغضبوا منك. عمان وطنك وهي أولى بك من أي مدى وفضاء. لعمان حق علينا. وآن لنا أن نؤديه".


وفي أيار/ مايو الماضي، أعلنت سلطنة عمان، صدور عفو من سلطان البلاد عن 797 سجينا بينهم 301 أجنبي.


وقالت الوكالة الرسمية العمانية آنذاك إن "قرار العفو جاء تزامنا مع الاحتفال بعيد الفطر المبارك، ومراعاة لأسر هؤلاء النزلاء"، فيما لم تقدم تفاصيل بخصوص القضايا المدانين فيها، أو جنسيات الأجانب المعفو عنهم.

 

 

 

 

 

 

 
النقاش (0)