سياسة دولية

إصابة بايدن بكورونا.. والبيت الأبيض: سيمارس مهامه عن بعد

البيت الأبيض: أعراض إصابة بايدن بفيروس كورونا خفيفة- جيتي
البيت الأبيض: أعراض إصابة بايدن بفيروس كورونا خفيفة- جيتي

أعلن البيت الأبيض، الخميس، إصابة الرئيس الأمريكي جو بايدن بفيروس كورونا (كوفيد-19)، مؤكدا أن أعراض الفيروس خفيفة.

 

وقال البيت الأبيض في بيان، إن الفحوص أثبتت إصابة الرئيس جو بايدن ( (79 عاما)  بكوفيد-19، وفقا لرويترز.

 

وأضاف: "بايدن يعاني من أعراض طفيفة للغاية وسيخضع للعزل الذاتي في البيت الأبيض ويواصل القيام بكافة مهامه خلال هذا الوقت عن بعد".

 

ومن جانبه، كشف كيفين أوكونور طبيب الرئيس الأمريكي جو بايدن في رسالة بعثها، الخميس، إلى المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، أن بايدن يعاني من رشح في الأنف وإرهاق مصحوب بسعال جاف في بعض الأحيان.

وقال إن أعراضا طفيفة ظهرت على بايدن مساء الأربعاء، متوقعا أن يستجيب بايدن بشكل إيجابي للعلاج.

 

والأسبوع الماضي، أنهى بايدن جولة شرق أوسطية شملت إسرائيل والضفة الغربية المحتلة والسعودية، التقى خلالها عدد من الرؤساء والقادة، كما حضر قمة عربية أمريكية في مدينة جدة، شارك فيها قادة ست من دول الخليج بالإضافة للعراق ومصر والأردن.

 

وفي السياق، قالت السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية جيل بايدن، الخميس، في تصريحات أدلت بها للصحفيين خلال تواجدها في مدينة "ديترويت"، إن نتائج اختبارات فيروس كورونا التي أجريت لها جاءت سلبية.


وأوضحت بايدن، أنها تحدثت مع الرئيس بايدن قبل بضع دقائق وأنه بخير وفي حالة جيدة، وفقا لشبكة "سي أن أن" الأمريكية.


وقال منسق الاستجابة لفيروس كورونا بالبيت الأبيض الطبيب أشيش جها، إن بايدن لم يكن مصابا بالحمى صباح اليوم.

 

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي يعاني من سيلان في الأنف وسعال جاف كما يعاني من بعض التعب.

 

والأربعاء، حث بايدن جميع الأمريكيين على تلقي الجرعات المعززة ضد كورونا إذا كانوا مؤهلين في ضوء تفشي متحور "بي إيه 5" من كورونا، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

جاء ذلك، في بيان نشره البيت الأبيض، الأربعاء، تعقيبا على تصريح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها لاستخدام لقاح نوفافكس المضاد لكورونا للبالغين.

وقال بايدن: "اليوم نخطو خطوة جديدة في حربنا ضد الفيروس بعد مراجعة علمية مستقلة أجرتها إدارة الغذاء والدواء الأسبوع الماضي وأخرى أجرتها اليوم المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها والتي خلصتا إلى السماح بلقاح نوفافكس المضاد لكوفيد-19 والقائم على البروتين لتحصين البالغين".

 

وأضاف: "نمتلك حاليا أربعة لقاحات آمنة وفعالة ضد فيروس كورونا لحماية الأمريكيين من الإصابة بالأعراض الخطيرة وزيادة معدلات الاستشفاء وتقليل الوفيات".


وتابع: "عندما توليت منصبي، اتخذت إدارتي إجراء حاسما لإصلاح آليات مكافحة كورونا ودعم برنامج تحصين تاريخي، لافتا إلى أن أكثر من 260 مليون أمريكي تلقوا الجرعة الأولى على الأقل فيما حصل حوالي 110 ملايين شخص على الجرعة المعززة".

وأوضح أن هذه الجهود غير المسبوقة نجحت بالفعل في إنقاذ أكثر من مليوني حياة أمريكي، ولكن هنالك حاجة إلى أن يشمر مزيد من الأشخاص عن سواعدهم، خاصة ونحن نواجه متحور "بي إيه 5" من كورونا.

وأكد ضرورة أن يتابع الشعب أحد التطورات المتعلقة بالتحصين ضد الفيروس التاجي، قائلا إن العلم والبيانات واضحة.. ومع زيادة معدلات الإصابة بمتحوّر "بي إيه 5"، بات من الضروري أن يحصل الناس على التحصينات اللازمة إذا كانوا مؤهلين".

 

وأردف: "إذا كان عمرك 50 عامًا أو أكثر أو كنت شخصًا يعاني من نقص في المناعة بشكل معتدل أو شديد ولم تحصل على جرعة مضادة لكورونا هذا العام، فعليك أن تحصل على اللقاح على الفور".

 

النقاش (0)