سياسة دولية

بعد لقائه ابن سلمان.. لا استجابة لطلب جونسون حول النفط

هل ستزيد السعودية إنتاجها من النفط؟ - جيتي
هل ستزيد السعودية إنتاجها من النفط؟ - جيتي

كشفت رئاسة الوزراء البريطانية، الخميس، عن فحوى اجتماع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في العاصمة السعودية "الرياض".

وشارك مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة، عقب فيها على الاتفاقات التي تمت بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ورئيس الوزراء بوريس جونسون، والذي زار السعودية والإمارات الأربعاء.


وأشار إلى أن جونسون تباحث مع ابن سلمان تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا إلى أنهما "اتفقا على التعاون للحفاظ على الاستقرار في سوق الطاقة ومواصلة الانتقال إلى التكنولوجيا النظيفة، كما التزما بتعزيز التعاون في مجال الدفاع والتجارة".

 

 

 

 

 

 


من جانبها، قالت وكالة "رويترز"، الأربعاء، إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، فشل في الحصول على تعهدات علنية من السعودية والإمارات بزيادة إنتاج النفط، بعد محادثات بشأن أمن الطاقة، مع حاكمي البلدين الفعليين.

 

اقرأ أيضا: الغارديان: هل ينجح جونسون بمهمته في الخليج العربي؟

وعقب اجتماعه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض، سأل أحد الصحفيين، بوريس جونسون "هل ستزيد السعودية إنتاجها من النفط؟"، ليجيبه قائلا :"أعتقد أنك بحاجة إلى التحدث مع السعوديين بشأن ذلك، لكنني أعتقد أن هناك تفهما للحاجة إلى ضمان استقرار أسواق النفط والغاز العالمية".

 

محادثة مثمرة 

وفي سياق متصل، قالت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، الخميس، إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، لم يعلن بعد لقائه مع ابن سلمان، عن قبول السعودية زيادة إنتاج النفط.


وأوضحت أن جونسون، أكد في مؤتمر صحفي بعد اللقاء، أنه أجرى محادثة مثمرة مع ابن سلمان، واتفقا على أهمية مكافحة تضخم أسعار النفط.

 

ونوهت الوكالة الأمريكية، إلى أن طلب زيادة إنتاج النفط من أبوظبي والرياض ليس مطلبا سهلا من البلدين، الذين يستفيدان بشكل كبير من ارتفاع أسعار الطاقة، إذ يعزز ذلك إيراداتهما وقدراتهما على الإنفاق.


بدورها، أفادت صحيفة "الغارديان" البريطانية، بأن "رئيس الوزراء البريطاني لم ينجح في الحصول على تعهدات من أبوظبي والرياض بزيادة إنتاجهما من النفط".


وأضافت أن جونسون نوه إلى أن هناك اتفاقا بين الأطراف على ضرورة "تجنب التضخم" في أسعار الطاقة و"العواقب الاقتصادية المدمرة" الناجمة عنه، منوهة إلى أنه لم يعلن عن أي تعهدات قدمتها الرياض بهذا الخصوص.


والأربعاء، قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، إن "رئيس الوزراء البريطاني فشل في الحصول على التزامات من الرياض وأبوظبي بزيادة إنتاج النفط، بعد جولته التي استمرت ليوم واحد في البلدين الخليجيين".


الجدير بالذكر أن السعودية والإمارات، رفضا الاستجابة حتى الآن لمناشدات أمريكا بزيادة إنتاج النفط للحد من ارتفاع أسعار الخام، والذي ينذر بموجة ركود عالمية بعد الحرب التي بدأتها روسيا في أوكرانيا.


ويستطيع البلدان الخليجيين، زيادة إنتاج النفط وتعويض خسارة الإمدادات، إلا أنهما يحاولان الحفاظ على موقف حيادي بين الحلفاء الغربيين وموسكو، شريكتهما في تكتل "أوبك+" الذي يشمل أوبك ومنتجي نفط مستقلين خارجها.

 

يشار إلى أن زيارة جونسون للسعودية، أثارت جدلا بسبب سجل المملكة الحقوقي، وكذلك دورها في حرب اليمن، إلى جانب إعدامها مؤخرا العشرات مثيرة انتقادات حقوقية وأممية ودولية.


النقاش (1)
الأكوان المتعددة
الخميس، 17-03-2022 01:04 م
انواع اسماء محمود الاول محمود سليمة محمود سلم علية ال سعو