صحافة دولية

CNN: انقسام بإدارة بايدن بشأن أسلوب دعم أوكرانيا

اقترح رئيس الأركان الأمريكي البحث عن حل دبلوماسي للحرب في أوكرانيا قبل الشتاء- تويتر
اقترح رئيس الأركان الأمريكي البحث عن حل دبلوماسي للحرب في أوكرانيا قبل الشتاء- تويتر

أفادت شبكة "سي إن إن" بوجود انقسام داخل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن أسلوب دعم أوكرانيا في ظل تواصل حرب روسيا عليها.


وبحسب مصادر "سي إن إن" في الإدارة الأمريكية، فإن رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي قاد جهودا قوية، في الأسابيع الأخيرة للبحث عن حل دبلوماسي للحرب في أوكرانيا مع اقتراب فصل الشتاء.


ولم يحظ موقف الجنرال مارك ميلي بدعم واسع من فريق الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن، بما في ذلك وزير الخارجية أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان، وكلاهما لا يعتقد أن الوقت قد حان للقيام فقط بدفع جاد لإجراء محادثات بشأن أوكرانيا.

 

اقرأ أيضا: WP: أمريكا طلبت سرا من أوكرانيا الانفتاح على التفاوض مع روسيا

وذكر المسؤولون أن النتيجة هي نقاش متزايد داخل الإدارة الأمريكية حول ما إذا كانت المكاسب الأخيرة التي حققتها أوكرانيا في ساحة المعركة يجب أن تثير جهودا للسعي إلى نوع من التفاوض لإنهاء القتال.


وفي وقت سابق، أشاد رئيس الأركان الأمريكي بالجيش الأوكراني لمحاربته روسيا حتى وصلت إلى طريق مسدود، لكنه قال إن تحقيق نصر عسكري صريح بعيد المنال، وقال: "عندما تكون هناك فرصة للتفاوض، ويمكن تحقيق السلام اغتنم الفرصة".


ورغم أن التصريحات لم تفاجئ مسؤولي الإدارة الأمريكية، نظرا لمعرفتهم برأي الجنرال إلا أنها أثارت مخاوف البعض بشأن الإدارة التي تبدو منقسمة في نظر الكرملين.


وكان الرئيس الأمريكي قال، في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء، عندما سئل عن إمكانية إجراء مفاوضات إن "الأمر متروك للأوكرانيين، لا شيء يتعلق بأوكرانيا بدون أوكرانيا".


وفي المناقشات الداخلية، اعتبر المسؤولون أن الجنرال ميلي سعى لتوضيح رؤيته بأنه لا يحث على استسلام أوكرانيا، بل إنه يعتقد أن الوقت الحالي هو الوقت الأمثل للانطلاق نحو إنهاء الحرب قبل أن تستمر في الربيع أو بعده، ما يؤدي إلى المزيد من الموت والدمار دون تغيير الوضع في الخطوط الأمامية.


وقال مسؤول مطلع على رؤية رئيس الأركان الأمريكي: "إنه لا يتسرع في التفاوض مع روسيا أو الضغط على (الرئيس الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي، إنه نقاش حول وقف القتال من أجل الوصول إلى نهاية سياسية".


لكن هذا الرأي لا يتم تبنيه على نطاق واسع في الإدارة الأمريكية حيث أوضح أحد المسؤولين أن وزارة الخارجية على الجانب الآخر، وقد أدى هذا إلى وضع فريد حيث يدفع القادة العسكريون بشدة من أجل اعتماد الدبلوماسية أكثر من الدبلوماسيين.


ويأتي موقف الجنرال ميلي في الوقت الذي يزيد فيه الجيش الأمريكي من إرسال الأسلحة لدعم الأوكرانيين ويجوب العالم حاليًا بحثًا عن مواد لدعم أوكرانيا مع اقتراب فصل الشتاء -مثل السخانات والمولدات الكهربائية- ما أثار مخاوف بشأن المدة التي يمكن أن يستغرقها استمرار هذه الحرب.

 

اقرأ أيضا: أوكرانيا تتلقى أنظمة دفاع جوي.. وتأكيد تواصل أمريكا مع روسيا

وقال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة تعتزم شراء 100 ألف طلقة من ذخيرة المدفعية من مصنعي الأسلحة الكوريين الجنوبيين لتزويد أوكرانيا، كجزء من جهد أوسع لإيجاد أسلحة متاحة للمعارك الشديدة في أوكرانيا.

النقاش (0)