سياسة دولية

السجن مدى الحياة لـ"صوت داعش" باللغة الإنجليزية

خليفة ولد في السعودية وانتقل إلى كندا في طفولته- تويتر
خليفة ولد في السعودية وانتقل إلى كندا في طفولته- تويتر

أصدرت محكمة أمريكية حكما بالسجن مدى الحياة على كندي ولد في السعودية، عمل مترجما وراويا لإصدارات تنظيم الدولة باللغة الإنجليزية، ومنتجا لدعايتها.

وقالت وزارة العدل الأمريكية، إن عنصر التنظيم خليفة، الملقب بأبو رضوان الكندي وأبو مثنى المهاجر، كانت له أدوار بارزة في التنظيم اعتبارا من عام 2013، حتى اعتقاله عام 2019 على يد قوات ما يعرف بسوريا الديمقراطية "قسد"، بعد اشتباكات معها.

ولفتت وسائل إعلام أمريكية إلى أن خليفة كان أحد الشخصيات الفاعلة في إنتاج إصدارات التنظيم باللغة الإنجليزية، عبر صوته وطريقة تهديده، والنشرات الإلكترونية التي حرضت على الهجمات وهددت المحاربين للتنظيم.

وقال ممثلو الادعاء إن خليفة كان الراوي باللغة الإنكليزية في 15 مقطع فيديو دعائيا لتنظيم الدولة، بما في ذلك بعض أكثر الأفلام تأثيرا وعنفا.

واعترف خليفة بأنه ظهر في المشاهد الأخيرة من فيلمين وثائقيين عن تنظيم داعش -"نيران الحرب: القتال قد بدأ للتو" و"نيران الحرب (الجزء الثاني): حتى الساعة الأخيرة"- وهو يعدم جنودا سوريين أجبروا على حفر قبورهم.

 

 

اقرأ أيضا: البنتاغون: مقتل زعيم تنظيم الدولة في سوريا بمسيرة أمريكية


وكان ممثلو الادعاء قد طالبوا بتوقيع أقصى عقوبة بالسجن مدى الحياة، فيما طلب محامو خليفة الحكم بالسجن 20 عاما، مشيرين إلى أنه قتل جنديين سوريين، ولم يقتل أمريكيا، وأن لديه زوجة وثلاثة أطفال.

ووصف قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية، توماس سيلبي إليس الثالث، خليفة بأنه "المزمار الذي عزف على اللحن"، ما مكن تنظيم الدولة من الوصول إلى المتحدثين باللغة الإنكليزية في الولايات المتحدة وأوروبا من خلال الدعاية العنيفة. وقال المدعون الفيدراليون إن المقاطع الدعائية كانت فعالة.

وكان خليفة ولد في السعودية، وانتقل إلى كندا في طفولته، وتخرج من تورنتو بتخصص تكنولوجيا نظم الكمبيوتر، قبل أن يتعرف على شخصيات تتبنى آراء متشددة عبر الإنترنت، لينتهي به المطاف في سوريا مع اندلاع الأحداث هناك.

واعترف خليفة بأنه انضم إلى تنظيم الدولة في عام 2013، وتم أسره عام 2019، بعد معركة بالأسلحة النارية مع قوات سوريا الديمقراطية. وأقسم بالولاء لزعيم التنظيم الإرهابي، أبو بكر البغدادي، مرتين.

وقال ممثلو ادعاء اتحاديون، في بيان الحكم، إن "الدولة الإسلامية في العراق والشام وظفت وسائل الإعلام والدعاية ببراعة كجزء من حملتها الإرهابية خلال الفترة 2013-2018"، حيث إن خليفة "خدم كواحد من أكثر دعاة الدولة الإسلامية إنتاجا خلال تصاعد التنظيم الإرهابي"، و"شارك شخصيا في أعمال عنف متطرفة لتعزيز أهداف داعش"، وفقا لما ورد في البيان.

النقاش (2)
مصري
الأحد، 31-07-2022 08:47 م
هاهاها ضحكتنى....المتحدث خليفه كان مفكر نفسه ذكى ياهطل الغرب هو الذى كان يمولك وتركك تفعل كل شئ حتى انتهى دورك...اصبحت الان كورقه التولت.....كل الدواعش وولايه سيناء صناعه مخابراته...كل شعوب العالم تعلم ذلك تماما
الإسطوانة المشروخة
الأحد، 31-07-2022 06:33 ص
ربما يكون مزمار السي أي إيه لأنه لم يقتل إلا السوريين, القاعدة و داعش من صناعتكم و تمويل آل الصفر في الخليج