حقوق وحريات

محكمة لاهاي تبدأ محاكمة في الإبادة الجماعية برواندا

كابوجا متهم بالضلوع في جرائم إبادة جماعية في رواندا سنة 1994- جيتي
كابوجا متهم بالضلوع في جرائم إبادة جماعية في رواندا سنة 1994- جيتي

بدأت محكمة تابعة للأمم المتحدة في لاهاي الخميس، محاكمة رجل أعمال رواندي، تم إلقاء القبض عليه قبل عامين بعدما ظل فارا من العدالة لعقود، بتهمة التورط في إبادة جماعية، وأكد القضاة ضرورة استمرار المحاكمة رغم قرار المشتبه به بمقاطعتها.


وتتعلق المحاكمة بالمشتبه به فيليسيان كابوجا، وهو رجل أعمال سابق ومالك محطة إذاعية. كما أنه واحد من آخر المشتبه بهم المطلوبين للمحكمة التي تنظر في الجرائم التي وقعت خلال الإبادة الجماعية عام 1994، عندما قتل متطرفون من أغلبية الهوتو الحاكمة أكثر من 800 ألف من أقلية التوتسي والمعتدلين من الهوتو في 100 يوم.

 

اقرأ أيضا: محكمة أوروبية تعلق ترحيل المهاجرين من بريطانيا إلى رواندا

وقال القاضي إيان بانومي: "السيد كابوجا كان في حالة جيدة صباح اليوم، لكنه قرر عدم المشاركة في الجلسة سواء بالحضور الشخصي أو عبر رابط فيديو".


وقرر القضاة أن "المحاكمة يجب أن تستمر"، بتلاوة البيان الافتتاحي للادعاء.


وكابوجا في الثمانينيات من عمره، إلا أن تاريخ ميلاده غير واضح على وجه الدقة، وجرى إلقاء القبض عليه في أيار/ مايو من عام 2020 في باريس خلال الإغلاقات المرتبطة بكورونا وتم تسليمه إلى لاهاي حيث أكد براءته مما نسب إليه من اتهامات.


النقاش (0)