سياسة دولية

واشنطن تضغط على إسرائيل لنشر نتائج التحقيق بمقتل أبو عاقلة

بلينكن يطالب إسرائيل بسرعة نشر التحقيق في حادث اغتيال شيرين أبو عاقلة
بلينكن يطالب إسرائيل بسرعة نشر التحقيق في حادث اغتيال شيرين أبو عاقلة

أكد مسؤولون إسرائيليون أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ضغط على وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، من أجل نشر النتائج النهائية للتحقيق العسكري في مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة، "في أقرب وقت ممكن".

ونقل موقع أكسيوس الإخباري، أن هذا الضغط جاء في مكالمة هاتفية أجريت بينهما السبت الماضي.

ونسب الموقع لمصدرين إسرائيليين، لم يكشف هويتهما، ووصفهما بأنهما مطلعان على المكالمة، قولهما إن بلينكن "سأل عن موعد إنهاء الجيش الإسرائيلي التحقيق العملياتي ونشر التقرير النهائي للتحقيق، بينما أجابه وزير الدفاع الإسرائيلي غانتس بأن ذلك سيحدث في غضون أسابيع قليلة".

وتتعرض إدارة بايدن لضغوط من المشرعين الديمقراطيين لبذل المزيد من الجهد بشأن هذه القضية، وفق الموقع.

وقالت المصادر إن بلينكن قال لـ غانتس إنه التقى عائلة أبو عاقلة، وأكد أن العائلة تريد الحصول على مزيد من المعلومات حول ما حدث.

وقال بلينكن لـ غانتس إنه من المهم الانتهاء من التحقيق في أقرب وقت ممكن، وأن يتم تقديم النتائج إلى كل من إدارة بايدن وعائلة الصحفية، وفقا للمصادر التي تحدثت للموقع.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، قد أعلن الأربعاء الماضي، لقاءه عائلة الصحفية الفلسطينية الأمريكية الراحلة شيرين أبو عاقلة، في العاصمة واشنطن.

وقال بلينكن في تغريدة: "التقيت اليوم أسرة الصحفية الفلسطينية الأمريكية المقتولة شيرين أبو عاقلة، التي أكسبتها صحافتها الجريئة احترام الجماهير في أنحاء العالم".

وأضاف: "أعربت عن عمق تعازيّ والتزامي بمتابعة المساءلة بشأن مقتلها المأساوي".

والخميس الماضي، أثارت نائبة وزير الخارجية، ويندي شيرمان، القضية في اجتماع مع وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عمر بار ليف، الذي زار واشنطن، بحسب المصدرين.

وقالت إدارة بايدن في وقت سابق من هذا الشهر إن أبو عاقلة ربما قتلت بنيران إسرائيلية غير مقصودة، لكن اختبار المقذوفات لشظية الرصاصة التي أزيلت من جسدها كان "غير حاسم".

واستندت هذه النتائج إلى مراجعة المنسق الأمني الأمريكي لكل من التحقيقات الإسرائيلية والفلسطينية، فضلا عن اختبار المقذوفات.

واحتج مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون بشكل منفصل على الاستنتاجات، وأرسلت عائلة أبو عاقلة رسالة إلى الرئيس بايدن ترفض فيها النتائج.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 4 يوليو/ تموز الجاري، نتائج تحقيق أجرته حول حادث مقتل أبو عاقلة، جاء فيه أنه "لا يستطيع تحديد الجهة التي أطلقت الرصاصة التي تسببت في مقتلها".

واحتجت العائلة على النتائج التي توصلت إليها الإدارة الأمريكية معتبرة أنها "إهانة لذكرى شيرين أبو عاقلة".

وقُتلت أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة القطرية، في 11 مايو/ أيار 2022، وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنها أصيبت برصاصة في الرأس أثناء تغطيتها اقتحاما للجيش الإسرائيلي بمدينة جنين، شمال الضفة الغربية.

 

إقرأ أيضا: نواب بالكونغرس يطالبون بايدن بتحقيق شفاف بمقتل أبو عاقلة


النقاش (0)